الموهوب جداً ؛ ربيع الحاج عبد

زارني قبل سنوات في مكتبي في الإدارة العامة للبرامج في تلفزيون فلسطين ، كانت ملامحه ما تزال طفولية ، وبثقة قل نظيرها بين أبناء جيله طلب مني المساعدة في عرض مسلسل تلفزيوني قام هو شخصيا بكتابته وتمثيله وتصويره ومونتاجه ، قبل ان يشرع هو أيضاً بتوزيعه وتسويقه ، كان المسلسل يحمل عنوانا طريفا هو “دوت كوم / لحل مشاكلكم” ، كان العمل خير دليل على المواهب الشمولية لهذا الفتى سواء في كتابة القصة وتحويلها لسيناريو أو في إدارة الانتاج أو في الإخراج والتصوير والتمثيل ثم المونتاج ، وهي مواهب كان يعمل على صقلها بجهد ذاتي حثيث بعد ساعات دراسته.
وطبعا أمام إلحاح ربيع الحاج عبد ، وجد مسلسله الأول الطريق الى الشاشة ، رغم بساطته المطلقة وافتقاره الى الكثير من مقومات العمل التلفزيوني وتحفظ بعض الزملاء ، وتوالت بعدها أعماله “كوميديا وبس” مع زميلتيه: نورين قاعود وريبيكا قاعود ، ثم “مسلسل وقمح” فمسلسل “ستار بكس كافيه” . عرضت بعض الأعمال كف قرات متتالية في برنامج “فلسطين هذا الصباح” وبرنامج الأطفال “بيت بيوت” ولكن طموح ربيع كان أكثر من ذلك بكثير .
وصادف ان ياسر عبد ربه وكان وقتها المشرف العام على الاعلام الرسمي شاهده على التلفزيون فطلب مني إحضاره اليه ولم يكن ربيع يعرف الرجل أو ما هو منصبه وبعد لقاء سريع كان طلبه الوحيد استخدام معدات وتقنيين من التلفزيون لإنتاج مسلسله الجديد “يوم ورا يوم” وان يحظى هذا المسلسل بالعرض في فترة مناسبة، وتمت الاستجابة لطلبه ، وما هي إلا أيام حتى كان ربيع ومعه هبة موسى والممثل القدير والذي يتخصص بالمسرح الآن ساجي فؤاد، يحتل جزءا من طابقنا ومكاتبنا ومعداتنا بقيادة المخرج درويش ابو الريش والذي سبق ان اخرج فيلما قصيرا عن ربيع وموهبته الاستثنائية.
تعود الي هذه الذكريات وأنا أشاهد ربيع وقد زالت آثار الطفولة ، وبقي منها ذلك الهوس القديم بالكتابة والتمثيل، وآخر اعماله ، وبالطبع سيكون اجودها وافضلها، سيرى النور قريبا وسيكون من إخراج لما رباح والتي أبدعت في كافة مواسم مسلسل “اسكت شات ” وتمثيل هبة موسى وبدر جراعي ، المسلسل الجديد سيحمل عنوان ” مشروع توفير” وكالعادة قام ربيع بكتابة السيناريو وإدارة عملية الانتاج فضلا عن لعب دور البطولة .
تحية كبيرة لربيع ولفريقه الفني ولتلفزيون فلسطين الذي احتضنه كنوع من التشجيع وتنمية الموهبة ، هذه الموهبة أصبحت جاهزة لدخول درب الاحتراف والإبداع إذا ما توفر لها مزيد من الدعم .
أدعو كل الإعلاميين الى تسليط الضوء على هذه المواهب الشابة لعل وعسى تجد مزيدا من الدعم.

٢٠١٣٠٩٠٩-٢٠٣٧٠٧.jpg

٢٠١٣٠٩٠٩-٢٠٣٧١٧.jpg

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s